Wed November 26, 2014
Members   |   Links   |   Blog   |   Contact Us
Log in
Remember Me Create an account Forgot my password
    البابا فرنسيس: لا توصدوا باب الحوار دون تنظيم الدولة الإسلامية     الرابطة المارونية تمنَّت على الادارة الأميريكية زيادة دعمها للجيش اللبناني تسليحاً وتدريبا وبذل كل المساعي الممكنة من أجل وضع الملف الرئاسي في رأس الاولويات، ومساعدة لبنان على الحد من الضغط الذي تشكله مسألة النازحين، وما تفرزه من سلبيات    البطريرك الراعي: لا مرشح لدينا ولا نؤيد مرشحاً ولا نقصي أو ندعم أي مرشح، نحن نحترم الديموقراطية ومجلس النواب. وانطلاقا من ذلك، لا نرفض ولا ندعم أحدا، لان على مجلس النواب والكتل السياسية في لبنان، وعن طريق التشاور والاقتراع، انتخاب الرئيس، وأي رئيس يفوز نباركه، ونقول له هذا هو الرئيس الذي يريده لبنان    البطريرك الراعي:لا اريد أن أسمع من أحد عبارة أوساط بكركي أو أوساط كنسية، بل أتمنى على الجميع توجيه السؤال إلي شخصيا، فأبواب بكركي مفتوحة للجميع. حرام على الانسان أن يضحي بشخصيته مقابل أمر ما ويكذب ويتجنى، وسيبقى شعاري دائما شركة ومحبة    البطريرك الراعي: طالما أن السياسيين بدأوا الحوار في ما بينهم، فهذا مؤشر خير، ولكن أنا أصبحت على يقين بأن الحلول ليست في الداخل، وانما تأتي من الخارج. لذلك، أعمل وأجري الاتصالات مع هذا الخارج، ولكن بما أنهم بدأوا الحوار في ما بينهم، فهذه علامة جيدة، وصار بإمكاننا ان نتحدث    البطريرك الراعي : حن أول من جمعنا الأقطاب المسيحيين في بكركي ولا نزال على استعداد لفعل ذلك، فأهلا وسهلا بهم ساعة يشاؤون، لأننا مع كل حوار يخرج البلد من أزماته. فلا يمكننا الاستمرار على ما نحن عليه اليوم، لأن لبنان قائم على كل الفئات والمكونات المتنوعة التي تتمثل بالعيش معاً    البطريرك الراعي: العالم يحمل هم لبنان أكثر من المسؤولين في لبنان، وهذا أمر جيد لأن الصداقات العالمية في بعض الأحيان جيدة وتشجعنا وتقوينا، ولربما يدرك المسؤولون في لبنان خطورة الأوضاع التي وصلنا اليها    البطريرك الراعي: الكنيسة عموما، ونحن خصوصا، وأنا بالذات، عندما أعلنت شعار "شركة ومحبة"، كنت أعني ما أقوله أن يعود الناس إلى ربهم وبعضهم البعض ويتوحدوا من خلال الحوار والتضامن. ونحن كبطريركية نفتح حوارا مع كل الفئات، حتى أننا استعدنا حوارنا مع "حزب الله" لأننا نؤمن بأن الحلول تكون بالحوار لا بالظلم والعنف والاستبداد، فما يبني الأوطان هو الحوار والتفاهم    المطران عصام درويش: كاريتاس تعمل باسم الكنيسة وهي أداتها في عمل الخير وإقرار الحق والعدالة بين الناس    المطران عصام درويش: اذا ما نظرنا حولنا في زحلة لرأينا أن الناس يزدادون فقرا والشباب لا يجدون عملا والبطالة ترتفع لاسيما بين الشبيبة، لذلك علينا أن نتبنى سياسة سخية حوال هؤلاء الذين يفتشون بكرامة عن لقمة عيشهم وعن حياة كريمة    المطران عصام درويش: نهيب بالسياسيين أن يأخذوا قرارات شجاعة تصب في المصلحة العامة، والشجاعة تكمن في أن أتلاقى مع الآخر لا أن ننتقده عبر إعلامنا. الشجاعة هي سعي دائم للمصالحة وليس للتجاذب، هي أن نتخلى عن مصالحنا الشخصية وأن نعمل معا لنجد الحلول لأزماتنا. الشجاعة هي أن نختار الحق والمحبة والانفتاح والتضامن    البابا فرنسيس: عندما تكون الكنيسة متواضعة وفقيرة تكون عندها كنيسة أمينة    البطريرك يوحنا العاشر يازجي في زيارة سلامية الى رومانيا من 28 الحالي الى 2 ك1     البابا فرنسيس :إن لم تعد أوروبا تملك القدرة للانفتاح على البعد المتسامي للحياة فستخسر تدريجيًا نفسها    الوزير السابق خليل الهراوي ل تي في تشاريتي:مواقف البطريرك من التمديد والفراغ الرئاسي مبدئية وضرورية
 
السلطات الدينية تدعونا الى التعايش ا
لا أومن بالتعايش المشترك

اشجع العيش المشترك

Address: 3rd Floor - Al Adem bldg, Jounieh square, Jounieh, Keserwan, Lebanon

Tel: 09 / 934 765 - 09 / 914 402

Email: info@tvcharity.org
    Home    |    About Us    |    Grid    |    News    |    Programs    |    Donate    |    Members    |    Register    |    Links    |    Blog    |    Contact Us
All rights reserved © TV Charity 2013
Site by OSITCOM LTD